25 ذو القعدة 1438 / 18 غشت 2017
من أرشيف الإحياء

دراسات قرآنية
دراسات قرآنية

ذ. محمد بن عمر بن علي العزوزي

(العدد 11)

 

من الآيات القرآنية التي تكرر ذكرها في القرآن الكريم، قول الله تعالى: ﴿يأيها الذين آمنوا...﴾ وقد وصل عددها إلى تسع وثمانين آية، ووردت الآية بصيغة النداء، والنداء في القرآن الكريم 479 مرة، انظر: (النداء في اللغة والقرآن) للدكتور أحمد محمد فارس ص: 130 دار الفكر اللبناني.

وفي كتاب فنون الأفنان في عيون علوم القرآن: صفحة 97 مطبعة النجاح الدار البيضاء، نشر وتقديم: أحمد الشرقاوي إقبال، وكتاب عجائب علوم القرآن صفحة 194 مطبعة الزهراء للإعلام العربي، الطبعة الأولى 1407ﻫ 1986م، وكلا الكتابين لجمال الدين أبي الفرج عبد الرحمن بن الجوزي الواعظ المولود: 508ﻫ، 1114م والمتوفى: 597ﻫ، 1201م، عدد في الكتابين قائلا ﴿ يأيها الذين آمنوا...﴾ تسع وثمانون حرفا، وعدد ما جاء في كل سورة من بداية سورة البقرة إلى سور النخلة، كما سماها في الكتابين وهي في جل المصاحف سورة التحريم، لكن هذه التسمية باللفظين لورود الكلمتين في أول هذه السورة: ﴿يأيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك...﴾.

وقد تتبعت القرآن الكريم كله استظهارا وبالمصحف الشريف، فوجدت العدد كما جزم ابن الجوزي رحمه الله.

وورد في: (حلية الأولياء وطبقة الأصفياء) للحافظ أبي نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد الأصفهاني المولود: 336ﻫ، 948م والمتوفى 430ﻫ، 1038م صفحة 130، عن عبد الله بن مسعود(1) رضي الله عنه قال: "إذا سمعت الله يقول: ﴿يأيها الذين آمنوا فأرعها سمعك، فإنه خير يأمر به أو شر ينهى عنه﴾، وفي خطب سيدي أبي مدين بن سيدي أحمد بن سيدي محمد بن سيدي عبد القادر الفاسي رحمهم الله، على هامش خطب أبي عبد الله سيدي محمد بن الحاج أحمد الرهوني رحمه الله: "فأوعها سمعك بدل فأرعها، أو سوء ينهى عنه بدل شر ينهى عنه.

ـ وفي لسان العرب الجزء الرابع عشر صفحة: 327 مادة رعى: (وأرعني سمعك وراعني سمعك، أي استمع إلي، وأرعى إليه، استمع إليه).

ـ وفي الجزء الخامس عشر ص: 396 مادة وعى، وفلان أوعى من فلان أي أحفظ وأفهم، وفي الحديث: "نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها فرب مبلغ أوعى من سامع" (1).

وسأشرع الآن: في ثبت الآيات: ﴿يأيها الذين ءامنوا...﴾ بذكر السورة ورقم الآية.

أ. سورة البقرة أحد عشر موضعا:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تقولوا راعنا وقولوا نظرنا واسمعوا وللكافرين عذاب أليم﴾ الآية 104 هذه الآية فيها نهي: (لا تقولوا) وفيها أمر (واسمعوا).

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا استعينوا بالصبر والصلاة، إن الله مع الصابرين﴾ الآية: 153. هذه الآية فيها أمر من الله للمؤمنين أن يستعينوا بالصبر والصلاة.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا الله إن كنتم إياه تعبدون﴾ الآية: 172، تشمل هذه الآية أمرين: (كلوا من الطيبات) والشكر على نعمه التي لا تحصى.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بالإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم﴾ الآية: 178، فيها حكم من أحكام الله.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون﴾ الآية: 183، فيها حكم الله وهو فرض الصيام على المؤمنين كما فرض على الأمم قبلهم.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين﴾ الآية: 208 فيها أمر للمؤمنين بالدخول في الإسلام بكليته وفي جميع أحكامه وشرائعه.

7. ﴿يأيها الذين ءامنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرين هم الظالمون﴾ الآية: 254 فيها أمر بالإنفاق في سبيل الله.

8. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رياء الناس ولا يومن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين﴾ الآية: 264، فيها نهي للمؤمنين أن لا يحبطوا أجر صدقاتهم بالمن والأذى.

9. ﴿يأيها الذين ءامنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ولستم بآخذيه إلا أن تغمضوا فيه واعلموا أن الله غني حميد﴾ الآية: 267، فيها أمر للمؤمنين بالإنفاق من الحلال الطيب، ولا تقصدوا الرديء الخسيس فتتصدقوا منه، ولستم تقبلونه لو أعطيتموه.

10. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مومنين﴾ الآية: 278، هذه الآية فيها أمر، أي اخشوا ربكم وراقبوه فيما تفعلوه ونهي، أي اتركوا مالكم من الربا عند الناس إن كنتم مؤمنين.

11. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم، ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم﴾ الآية: 282، هذه أطول آية في هذه السورة وقيل أطول آية في كتاب الله، فيها إرشاد المؤمنين في المعاملات.

ب. وفي سورة آل عمران سبعة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين﴾ الآية: 100، إخبار للمومنين بأن طاعة أهل الكتاب تصيركم كافرين بعد أن هداكم الله للإيمان، والخطاب للأوس والخزرج كما في أسباب النزول.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون﴾ الآية: 102، فيها أمر للمؤمنين بتقوى الله وطاعته فتموتون على الإسلام.

3. ﴿ يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يالونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون﴾ الآية: 118، فيها نهي للمؤمنين أن لا يتخذوا المنافقين أولياء، لأنهم لا يقصرون لكم في الفساد لعداوتهم لكم.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة واتقوا الله لعلكم تفلحون﴾ الآية: 130، فيها نهي للمؤمنين عن تعاطي الربا مع التوبيخ بما كانوا عليه.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين﴾ الآية: 149، فيها إشعار للمؤمنين إن هم أطاعوا الكفار والمنافقين يردونهم إلى الكفر.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزى لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا ليجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم، والله يحي ويميت والله بما تعملون بصير﴾ الآية: 156، فيها نهي للمؤمنين أن لا يكونوا كالمنافقين في تصرفاتهم ومتمنياتهم، فالله مطلع على أمور العباد.

7. ﴿يأيها الذين ءامنوا اصبروا وصابرو ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون﴾ الآية: 200، فيها أمر بالصبر على مشاق الطاعات والصبر على القتال، مع الخوف من الله دائما.

ج. وفي سورة النساء تسعة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما ءاتيتموهن إلا أن ياتين بفاحشة مبينة وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا﴾ الآية: 19، فيها نهي للمؤمنين أن لا يجعلوا النساء كالمتاع يرثوهن ويعضلوهن عن الزواج.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل، إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما﴾ الآية: 29، فيها نهي للمؤمنين أن لا يأكل بعضهم أموال بعض بالباطل كالسرقة والخيانة والغصب.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا﴾ الآية: 43، فيها نهي للمؤمنين أن لا يصلوا في حالة السكر فلا يتأتى معه الخشوع والخضوع.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تومنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا﴾ الآية: 59، يأمر الله المؤمنين بطاعة الله وطاعة رسوله، وطاعة أولي الأمر من المسلمين المتمسكين بشرع الله.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا خذوا حذركم فانفروا ثبات أوانفروا جميعا﴾ الآية: 71، يا معشر المومنين احترزوا من عدوكم واستعدوا له، واخرجوا إلى الجهاد مجتمعين أو متفرقين.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا ضربتم في سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مومنا تبتغون عرض الحياة الدنيا فعند الله مغانم كثيرة كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم فتبينوا إن الله كان بما تعملون خبيرا﴾ الآية: 93، أمر الله المومنين المجاهدين أن لا يتعجلوا في القتل حتى يتبين لهم المؤمن من الكافر.

7. ﴿يأيها الذين ءامنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا﴾ الآية: 135، نداء من الله للمؤمنين أن يقيموا العدل في الأرض دون تحيز ولا محاباة، فهو أعلم بمصالح العباد.

8. ﴿يأيها الذين ءامنوا ءامنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا﴾ الآية: 136، نادى الله المؤمنين أن اثبتوا على الإيمان ودوموا عليه، وءامنوا بالقرآن وبالكتب السماوية المنزلة من قبل، ومن حاد فقد ضل.

9. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا الكافرين أولياء من دون المومنين أتريدون أن تجعلوا لله عليكم سلطانا مبينا﴾ الآية: 144، هذه الآية فيها نهي عن مصاحبة  الكفرة المجرمين دون المؤمنين، وحتى لا تكون حجة الله عليكم أنكم منافقون.

د. وفي سورة المائدة ستة عشر موضعا:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا أوفوا بالعقود أحلت لكم بهيمة الأنعام إلا ما يتلى عليكم غير محلي الصيد وأنتم حرم إن الله يحكم ما يريد﴾ الآية: 1، نداء الله للمؤمنين أن يوفوا بالعقود والعهود فيحلوا ما أحل الله وهم حرم، وهم فرض في القرآن من التكاليف والأحكام.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام ولا الهدي ولا القلائد ولا ءامين البيت الحرام يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا وإذا حللتم فاصطادوا ولا يجرمنك شنئان قوم أن صدوكم عن المسجد الحرام أن تعتدوا وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب﴾ الآية: 2، أي أحلوا ما أحل الله ولا تعتدوا.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لا مستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون﴾ الآية: 6، هذه الآية فيها تشريع وتعليم لمن عزم على إقامة شعيرة الصلاة التي هي أشرف العبادات–الطهارة الصغرى أو الكبرى أو التيمم.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون﴾ الآية: 8، فيها أمر بإقامة الشهادة لله، وبالعدل وبالتقوى.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا اذكروا نعمت الله عليكم إذ هم قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المومنون﴾ الآية: 11، امتنان من الله على عباده المؤمنين أن حفظهم من شر أعدائهم.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون﴾ الآية: 35، أيها المؤمنون احذروا عقاب الله وجاهدوا لإعلاء كلمة الله.

7. ﴿يأيها الذين ءامنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى أولياء، بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم﴾ ﴿إن الله لا يهدي القوم الظالمين﴾ الآية: 53، نهى الله المومنين عن موالاة اليهود والنصارى، فهم يد واحدة على المسلمين.

8. ﴿يأيها الذين ءامنوا من يرتدد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المومنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يوتيه من يشاء، والله واسع عليم﴾ الآية: 56، هذه الآية فيها تحذير من الله للمؤمنين أن يبدلوا الإيمان بالكفر، فإن فعلوا ذلك فسيبدل الله بهم غيرهم، وأولئك يحبون الله ويحبهم.

9. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا ولعبا من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء واتقوا الله إن كنتم مومنين﴾ الآية: 59، في هذه الآية نهى الله المؤمنين أن يتخذوا المستهزئين من اليهود والنصارى أولياء لهم.

10. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين﴾ الآية: 87، نهى الله المؤمنين أن يحرموا اللذائذ التي أحلها لهم، ولا يتجاوزوا الحلال إلى الحرام.

11. ﴿يأيها الذين ءامنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون﴾ الآية: 90، يخبر الله المؤمنين أن الخمر والميسر والأنصاب والأزلام، هي قاذورات من تزيين الشيطان للإنسان، وأمر بالابتعاد عنها.

12. ﴿يأيها الذين ءامنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تناله أيديكم ورما حكم ليعلم الله من يخافه بالغيب فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم﴾ الآية: 94، يختبر الله المحرم بالحج أو العمرة بقتل الصيد، فنهاهم عنه، وأراد الله أن يميز الخائف من المعتدي.

13. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هديا بالغ الكعبة أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره، عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام﴾ الآية: 95، نهى الله المحرم بالحج أو العمرة من قتل الصيد، ومن فعل ذلك فعليه هدي يحكم به، ذوا عدل منكم، فينحر ويتصدق به.

14. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسوؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم﴾ الآية: 101، نهى الله المؤمنين عن مسآلة رسول الله صلى الله عليه وسلم ربما يجيبهم فيكلفون بما لا يطيقون.

15. ﴿يأيها الذين ءامنوا عليكم أنفسكم،لا يضركم من ضل إذا اهتديتم، إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون﴾ الآية: 105، أيها المؤمنون احفظوا أنفسكم من المعاصي والزموا إصلاحها، ولا يضركم الضالون عن دينكم.

16. ﴿يأيها الذين ءامنوا شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو آخران من غيركم إن أنتم ضربتم في الأرض فأصابتكم مصيبة الموت، تحسبونهما من بعد الصلاة فيقسمان بالله إن ارتبتم لا نشتري به ثمنا قليلا ولو كان ذا قربى، ولا نكتم شهادة الله إنا إذا لمن الآثمين﴾ الآية: 106، أيها المؤمنون إذا شارف أحدكم على الموت، فله أن يشهد على وصيته ذوي عدل منكم ومن شك واستحلف فليستحلف بعد الصلاة، وقيل هي صلاة العصر.

ﻫ. وفي سورة الأنفال ستة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الأدبار ومن يولهم يومئذ دبره إلا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبيس المصير﴾ا لآية: 16-15، أمر الله المؤمنين عند ملاقاتهم الكفار أن لا ينهزموا بل يثبتوا ويصبروا ويقاتلوا حتى النصر.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون﴾ الآية: 20، يأمر الله المؤمنين أن يدوموا على طاعة الله وطاعة رسوله، ولا يعرضوا عنهما.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون﴾ الآية: 24، يخاطب الله المؤمنين أن يستجيبوا لله ولرسوله متى دعوا، وأنه سبحانه مقلب القلوب.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أمانتكم وأنتم تعلمون﴾ الآية: 27، فيها نهي للمؤمنين عن اطلاع المشركين على أسرار المؤمنين.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا ويكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم﴾ الآية: 29، يقول الله للمؤمنين إن أطعتم الله واجتنبتم معاصيه يجعل لكم هداية ونورا في قلوبكم.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون﴾ الآية: 45، أمر الله المؤمنين أن يثبتوا عند ملاقاتهم الكفار ويذكروا الله دائما.

و. وفي سورة التوبة ستة مواضع أيضا:  

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون﴾ الآية: 23، حذر الله المؤمنين أن يتخذوا أقرباءهم من الكفار.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء الله إن الله عليم حكيم﴾ الآية: 28، أخبر الله أن المشركين نجس أي قذر لخبث باطنهم، وأخبر سبحانه أن لا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا، وهو عام تسع من الهجرة.

3. ﴿ يأيها الذين ءامنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم﴾ الآية: 34، إخبار منه سبحانه أن علماء اليهود وعلماء النصارى يأخذون أموال الناس بالحرام، ويكنزونها ولا ينفقونها في سبيل الله.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل﴾ الآية: 38، استفهام للتقريع والتوبيخ لترك الجهاد، وعتاب لمن تخلف.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين﴾ الآية: 119، أي راقبوا الله في جميع أقوالكم وأفعالكم وكونوا مع أهل الصدق واليقين.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين﴾ الآية: 123، أيها المؤمنون قاتلوا الكفار القريبين منكم وطهروا ما حولكم من رجس المشركين، ليجدوا منكم شدة وبتقوى الله ينصركم.

ز. وفي سورة الحج موضع واحد:

1. ﴿يا أيها الذين ءامنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون﴾ الآية 77 عبر سبحانه بالركوع والسجود لأنهما أشرف أركان الصلاة.

ح. وفي سورة النور ثلاثة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم﴾ الآية: 21، نهى الله المؤمنين أن يتتبعوا آثار الشيطان ويسلكوا مسالكه، لأن الشيطان يضل الإنسان ويغويه.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون﴾ الآية: 27، نهى الله المؤمنين عن دخول بيوت الغير، فأمر بالاستئذان قبل الدخول وبالتسليم.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليكم حكيم﴾ الآية: 58 أمر الله المؤمنين أن لا يدخل عليهم العبيد والإماء والأطفال إلا بعد الاستئذان وذلك في الأوقات المعلومة الثلاث.

ط. وفي سورة الأحزاب سبعة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا﴾ الآية: 9، أمر الله المؤمنين أن يذكروا نعم الله عليهم إذ نصرهم بدون قتال في غزوة الأحزاب أو الخندق.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا﴾ الآية: 41، ﴿وسبحوه بكرة وأصيلا﴾ الآية: 42، أمر الله سبحانه المومنين أن يذكروه بالتهليل.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا نكحتم المومنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فمالكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحا جميلا﴾ الآية: 49، يخبر الله المؤمنين أن من عقد على امرأة مؤمنة ثم طلقها قبل الدخول بها فليس له من حق في العدة عليها.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يوذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث، إن ذلكم كان يوذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن توذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما﴾ الآية: 53، هذه الآية فيها توجيه للمؤمنين أن لا يدخلوا بيوت الرسول إلا حين الإذن لهم، ومراعاة لحقوق نسائه، وإذا طعموا فلينصرفوا.

5. ﴿إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليما﴾ الآية: 56، يخبر الله المؤمنين أن الله وملائكته يصلون على النبي، ثم أمرهم بالصلاة والسلام عليه، فحقه عليهم عظيم لأنه منقذهم من الضلال.

6. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تكونوا كالذين أذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها﴾ الآية: 69، فيها نهي للمؤمنين أن لا يكونوا أمثال بني إسرائيل الذين آذوا نبيهم موسى، لكن الله أظهر براءته وأكذبهم.

7. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا﴾ الآية: 70، ﴿يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم، ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما﴾ الآية: 71، أيها المؤمنون راقبوا الله في أقوالكم وأفعالكم وقولوا قولا مستقيما، يوفقكم لصالح الأعمال ويمحوا عنكم الذنوب والأوزار.

ي. وفي سورة محمد صلى الله عليه وسلم: موضعان:  

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم﴾ الآية: 7، ﴿والذين كفروا فتعسا لهم وأضل أعمالهم﴾ الآية: 8،﴿ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم﴾ الآية: 9، يخاطب الله المؤمنين قائلا لهم: إن تنصروا دينه ينصركم على أعدائكم، ويثبتكم في مواطن الحرب.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم﴾ الآية: 33،﴿ إن الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله ثم ماتوا وهم كفار فلن يغفر الله لهم﴾ الآية: 34، يقول الله للمؤمنين امتثلوا أوامر الله وأوامر رسوله، ولا تبطلوا أعمالكم بالكفر والنفاق والعجب والرياء.

ك. وفي سورة الحجرات خمسة مواضع:

1. ﴿بسم الله الرحمن الرحيم يأيها الذين ءامنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم﴾ الآية: 1، يأمر الله المؤمنين أن لا يقدموا أمرا أو فعلا بين يدي الله ورسوله، ولا يسبقونه بالجواب ولا يمشون أمامه ويخشون الله.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون﴾ الآية: 2، كما أمرهم أن لا يرفعوا أصواتهم ولا يجهروا بالقول أمام رسول الله، صلى الله عليه وسلم، خشية أن تبطل أعمالهم الصالحة، وهم لا يدرون.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين﴾ الآية: 6، أيها المؤمنون إذا أتاكم من لا تثقون بصدقه وعدالته وأخبركم بخبر ما فتثبتوا من صحة الخبر.

4. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب، بيس الاسم الفسوق بعد الإيمان، ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون﴾ الآية: 11، ينهى الله المؤمنين أن لا يسخر أو يستهزئ أحد من أحد رجل كان أو امرأة، فعسى أن يكون المستهزأ به خير من المستهزئ.

5. ﴿يأيها الذين ءامنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم﴾ الآية: 12، ينهى الله المؤمنين عن إساءة الظن، لأن بعض الظن إثم وذنب، يستحق صاحبه العذاب، كما نهاهم عن التجسس والغيبة، بأكل لحم الميت.

ل. وفي سورة الحديد موضع واحد:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله، يوتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم﴾ الآية: 28، أمر الله المؤمنين بامتثال الأوامر واجتناب النواهي والثبات على الإيمان، فيعطيهم ضعفين من الرحمة، المرور على الصراط بسلام، ومغفرة الذنوب.

م. وفي سورة المجادلة ثلاثة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم والعدوان ومعصية الرسول، وتناجوا بالبر والتقوى واتقوا الله الذي إليه تحشرون﴾ الآية: 9، أمر الله المؤمنين إذا تحدثوا سرا، فليجتنبوا الإثم والعدوان، ويلتزموا طاعة الله.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا يفسح الله لكم وإذا قيل انشزوا فانشزوا يرفع الله الذين ءامنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير﴾ الآية: 11، أمر الله المؤمنين أن يوسع بعضكم على بعض في المجالس، فيوسع الله لهم في رحمته وجناته، وأن يقوموا إذا طلب منهم ذلك فيمنحهم الله أعلى الدرجات.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم وأطهر فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم﴾ الآية: 12، يأمر الله عباده المؤمنين أن يقدموا صدقة للفقراء والمساكين قبل محادثتهم للرسول، صلى الله عليه وسلم، لأنها أطهر لذنوبهم ومن لم يجد فالله يسامحه.

ن. وفي سورة الحشر موضع واحد:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون﴾ الآية: 18 ﴿ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون﴾ الآية: 19، أيها المؤمنون خافوا الله واحذروا عقابه، وانظروا ماذا ادخرتم لأنفسكم، فالله مطلع على أعمالكم.

س. وفي سورة الممتحنة ثلاثة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تومنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل﴾ الآية: 1، يا معشر المؤمنين لا تتخذوا الكفار أصدقاء وأحباء، ومن يفعل ذلك فقد حاد عن طريق الحق.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا جاءكم المومنات مهاجرات فامتحنوهن الله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مومنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن وآتوهم ما أنفقوا ولا جناح عليكم أن تنكحوهن إذا أتيتموهن أجورهن ولا تمسكوا بعصم الكوافر واسألوا ما أنفقتم وليسألوا ما أنفقوا ذالكم حكم الله يحكم بينكم والله عليم حكيم﴾ الآية: 10، أمر الله المؤمنين أن يختبروا المؤمنات المهاجرات، ويحلفن أنهن ما هاجرن إلا حبا في الله ورسوله ويفرق بينهن وبين أزواجهن الكفار.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الآخرة كما يئس الكفار من أصحاب القبور﴾ الآية: 13، يا معشر المؤمنين لا تصادقوا الكفرة أعداء الدين، فهم قوم غضب الله عليهم ولعنهم.

ع. وفي سورة الصف ثلاثة مواضع:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لم تقولون ما لا تفعلون﴾ الآية: 2، كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون) الآية: 3، أيها المؤمنون لم تقولون بألسنتكم شيئا ولا تفعلونه، عظم ذلك عند الله بغضا.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم) الآية: 10، تومنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون﴾ الآية: 11، في الآية استفهام ورد للتشويق يدل المؤمنين على تجارة رابحة، تنجي من العذاب، ألا وهي: الإيمان بالله والرسول والجهاد في سبيل الله.

3. ﴿يأيها الذين ءامنوا كونوا أنصارا لله كما قال عيسى ابن مريم للحواريين من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بني إسرائيل وكفرت طائفة فأيدنا الذين ءامنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين﴾ الآية: 14، أيها المؤمنون انصروا دين الله وأعلوا مناره، كما فعل الحواريون حين دعاهم عيسى (ع س) 

ف. وفي سورة الجمعة موضع واحد:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون﴾ الآية: 9، أوجب الله على المؤمنين السعي إذا سمعوا النداء للتوجه لأداء هذه الشعيرة العظيمة.

ص. وفي سورة المنافقون موضع واحد:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم  عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون﴾ الآية: 9، نهى الله المؤمنين عن التشبه بالمنافقين والاغترار بهم، ومن يفعل ذلك فقد خسر.

ق. وفي سورة التغابن موضع واحد:

1. ﴿يأيها الذين ءامنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدو لكم فاحذروهم وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم﴾ الآية: 14، يخبر الله المؤمنين أن بعض الأزواج والأولاد أعداء لهم يثبطونهم عن دين الله.

ر. وفي سورة التحريم موضعان:

1. ﴿يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكوم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يومرون﴾ الآية: 6 ، أيها المؤمنون احفظوا أنفسكم وصونوا أزواجكم وأولادكم عذاب الله، ونار الله عليها ملائكة غلاظ لا يرحمون، ولطاعة ربهم يعملون.

2. ﴿يأيها الذين ءامنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين ءامنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير﴾ الآية: 8، أيها المؤمنون توبوا إلى الله من ذنوبكم توبة صادقة خالصة، لعل الله يرحمكم ويمحو عنكم سيئاتكم ويدخلكم الجنة، ويومئذ لا يفضح الله النبي وأتباعه المؤمنين.

وبعد أن أنهيت ثبت الآيات،  وتفرغت من كتابتها – وقد التزمت فيها الخط المصحفي برواية الإمام ورش عثمان بن سعيد المصري برواية الإمام نافع رحمهما الله، كتبت عن كل آية جملة أو جملا لما ترمي إليه الآية من أمر ونهي، واعتمدت في ذلك على تفسيرين اثنين: أحدهما: (كتاب التسهيل لعلوم التنزيل) لابن جزي الغرناطي الأندلسي رحمه الله، والثاني (صفوة التفاسير) للشيخ محمد علي الصابوني أطال الله عمره وجزاه خيرا.

وأسأل الله تعالى أن أكون قد وفقت فيما كتبت وأنجزت، فإن رضي بذلك إخواني القراء فهذا من فضل الله تعالى وتوفيقه، وإن وجدوا غير ذلك فالنقص من عادة الإنسان والكمال لله تعالى.

وأخيرا تخلصت إلى عدد السور التي وردت فيها الآية الكريمة، وعدد الآيات في كل سورة، وهذا بيانها إجمالا:  

في سورة البقرة: 11      ******   في سورة الحجرات: 5 

في سورة آل عمران: 7   ******   في سورة الحديد: 1

في سورة النساء: 9      ******    في سورة المجادلة: 3 

في سورة المائدة: 16    ******    في سورة الحشر: 1

في سورة الأنفال: 6    ******     في سورة الممتحنة: 3

في سورة التوبة: 6     ******     في سورة الصف: 3

في سورة الحج: 1     ******      في سورة الجمعة: 1

في سورة النور: 3    ******      في سورة المنافقين: 1

في سورة الأحزاب: 7  *****      في سورة التغابن: 1

في سورة محمد (ص): 2  ****    في سورة التحريم: 2

مجموع السور عشرون سورة، وعدد الآيات 89 آية.

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

النظام المالي في التشريع الإسلامي

النظام المالي في التشريع الإسلامي

إن الإسلام أقام حدودا ووضع أصولا نظم بها شؤون الإنسان المالية والاقتصادية، وجعل تلك الحدود والأصول وفق قواعد الحق والصدق والعدل والأمانة.
فنظرة الإسلام إلى المال نظرة موضوعية، فهو وسيلة لا غاية وجد لتحقيق العدالة الاجتماعية التي ينشدها الإسلام.

مصادر أحكام الطفل في الإسلام

مصادر أحكام الطفل في الإسلام

القرآن الكريم معجزة الإسلام الكبرى، هو آخر الكتب السماوية، والمهيمن عليها، يتضمن كلام الله تعالى الموحى به لفظا ومعنى إلى محمد آخر رسل الله عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام.

علم التجويد وأهميته في الدراسات الصوتية

علم التجويد وأهميته
في الدراسات الصوتية

الحمد لله الكبير المتعال، الذي أرسل رسوله بدين الحق، هدى ورحمة للعالمين، والجاعل أول آية من آيات قرآنه المجيد أمرا بالقراءة، فقال تعالى: ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ. خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ. اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ. الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ. عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ﴾ (العقل: 1- 5)، الذي أقسم بالقلم وما يسطر تقديرا لرسالة العلم والتعلم.