8 صفر 1440 / 18 أكتوبر 2018
دراسات للموقع

خطة السياق ومحاولة تطبيقها على النص الحديثي

خطة السياق ومحاولة تطبيقها على النص الحديثي

عنوان هذا العرض هو: "خطة السياق ومحاولة تطبيقها على النص الحديثي"، ومناسبته أنه بحث مقدم إلى الندوة العلمية الدولية التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء في موضوع: "أهمية اعتبار السياق في المجالات التشريعية وصلته بسلامة العمل بالأحكام"[i].

السياق عند ابن تيمية
قراءة جديدة

السياق عند ابن تيمية قراءة جديدة

حين يذكر ابن تيمية (661-728ﻫ)، لا يكاد يتبادر إلى ذهن الكثيرين من اسمه سوى أمرين اثنين: مذهبه العقدي، ومناظراته الكلامية والفلسفية لأهل الكلام والمنطق والفلسفة، وأصحاب المذاهب والطوائف المختلفة. ولا تكاد الدراسات الكثيرة والمتراكمة عن ابن تيمية، قديما و حديثا...

إشكال التقصيد الكلي
بين النص والفقه والواقع

إشكال التقصيد الكلي بين النص والفقه والواقع

تثير مسألة التقصيد الكلي إشكالات علمية، وما يصاحبها من أسئلة مرتبطة بفقاهة الخطاب الشرعي في علاقته بمواقع الوجود الإنساني؛ لأن توجيه النظر إلى إحدى الجوانب الثلاث النص أو الوقع أو الفقه في البناء الكلي للشريعة تلزم عنه متعلقات معرفية، وآثار إدراكية في بناء النظر الفقهي لطبيعة الحياة التي يرغب في التأسيس لقصدية السعي فيها.

الوحدة البنائية في القرآن المجيد

الوحدة البنائية في القرآن المجيد

قراءة القرآن المجيد ليست قراءة عادية، فهي لا تشبه قراءة أي نصّ منظوم أو منثور، كما لا يرقى لمشابهة القرآن أيّ نصّ آخر. فقراءة القرآن هي قراءة خاصة تقتضي من القارئ أن يكون قد هيَّأ نفسه وعقله وذهنه وقلبه ووجدانه تهيئة تامة لتلقيه وتلاوته تلاوة تلائم مقام القرآن وتناسبه، بحيث يكون القارئ مدركا تماما أنّه يقرأ كلمات الله ووحيه إلى الإنسان الرسول النبي صلى الله عليه وآله وسلم...

المعنى والسياق بين الشافعي، الشاطبي..
رؤية مقاصدية

المعنى والسياق بين الشافعي، الشاطبي.. رؤية مقاصدية

لكل مقام مقال مثل عربي يدخل بنا مباشرة إلى "بنية السياق" من باب التراث الإسلامي، بعيدا عن استدعاء "قبعة أسلوبية" نسجتها أيد كثيرة، وبألوان متناقضة في أغلب الأحيان  تبدأ من "سوسير" ولا تنتهي عند "تشو مسكي"، إن قراءة النص من "نافذة" خارجية لا يعني انفصالا عن عالم النص بقوانينه الخاصة، حيث يحلق المتلقي في لا نهائية مزعومة..

لماذا تأخرت العناية بالفكر المقاصدي في فكرنا الإسلامي؟

لماذا تأخرت العناية بالفكر المقاصدي في فكرنا الإسلامي؟

تعد مقاصد الشريعة من الموضوعات الأساسية التي لا يستغني طالب علم أَيُّ علم من علوم الشريعة أو علم الاجتماع، والأنسنة عنه وعن معرفته وعن آثاره، وكيفية توجيه العلوم وِجهة المقصد والغاية. إن الاتجاه القرآني الذي تعلمناه من كتاب الله أنه يرفض أي شيء بما في ذلك العلم الذي ليس للإنسان فيه فائدة في دنياه أو أخراه...

التجديد في التفسير في العصر الحديث..
منطلقاته وأهم اتجاهاته

التجديد في التفسير في العصر الحديث.. منطلقاته وأهم اتجاهاته

لقد كان لفعل القرآن الكريم في نفوس المتلقين الأوائل بالغ الأثر في تكوين الانقلاب السلوكي والفكري الذي أبان عنه المجتمع الإسلامي الأول، ذلك أن أفراده أدركوا كليات هذا الدين الجديد الذي جاء لرفع الإنسان من التفاهة والضياع إلى المسؤولية والإبداع، وسما به إلى خلافة الله في تدبير شؤون هذا العالم،..

إشكاليات التجديد الفقهي وإمكانيات التجديد

إشكاليات التجديد الفقهي وإمكانيات التجديد

أردت في مطلع هذه الدراسة عن التقليد وإشكاليات الاجتهاد والتجديد، الاستشهاد بنصين لرفاعة رافع الطهطاوي(1801-1873م)، يتعلق أحدهما بتصوره للتقدم العلمي الأوروبي، وعلائقه بالعلوم الحِكَمية كما يسميها عند المسلمين. أما النصُّ الآخر فيتعلق بقدرات التقاليد العلمية الإسلامية على الانفتاح والتجدد.

رعاية النسل ومقصد الاستخلاف في الاجتهاد الأصولي

رعاية النسل ومقصد الاستخلاف في الاجتهاد الأصولي

وجهت الشريعة الإسلامية عناية مجتمعها إلى رعاية النسل وضمان التناسل وفق الشروط المطلوبة شرعا، فتكفلت بعدد من حقوق الرعاية التي تضمن النماء المعقول والتكاثر المتوازن للنسل، ثم ربطت هذه الحقوق بحجم المعاملات التي يقدمها النسل لأمته ومجتمعه. فكان النسل المرغوب فيه هو النسل النافع، الذي يخدم المجتمع ويقوم بمسؤولياته، بل هو عين المجتمع؛ لأنه يمثل الذرية، والعقب...

المنحى الحجاجي للخطاب القرآني وأثره في منهج الاستدلال الأصولي

المنحى الحجاجي للخطاب القرآني وأثره في منهج الاستدلال الأصولي

يكون النظر العقلي إلى خطاب الوحي من أجل فهمه واستكشاف دلالاته التشريعية على مستويين:
الأول: نظر من جهة أنه اجتهاد عقلي يستهدف تبين مفهومه ومنطوقه، وهذا ما عناه الغزالي في قوله: إن الأقوال تدل على جانب من معانيها "بصيغها، ومنظومها، أو بفحواها، أو باقتضائها وضروراتها.." .

الفكر المقاصدي لابن رشد الحفيد

الفكر المقاصدي لابن رشد الحفيد

 لعل من أبرز المفارقات التي لايحسن بالباحث تجاهلها في معرض الحديث عن التراث الفقهي لأبي الوليد محمد بن رشد الحفيد(595ﻫ)، هي أن الرجل على الرغم من اشتهاره بالحكمة و التفلسف على نحو طغى على شخصيته العلمية، فإنه في منهجه الفقهي كان يغلب عليه الميل الشديد لاعتماد الأثر والنقل، والنفور من إحداث قول لم يسبق إليه

منهج الإمام الغزالي في الجمع
 بين القياسين الأصولي والمنطقي

منهج الإمام الغزالي في الجمع بين القياسين الأصولي والمنطقي

الإمام الغزالي من أبرز المفكرين المسلمين تحمسا للمنطق، وإيمانا بفائدته في مجال الدراسات الفقهية، بل وفي العلوم كلها1. فقد عده مقدمة لجميع العلوم، من لم يحط به فلا ثقة له بعلومه أصلا2. وقد ألف، رحمه الله، في المنطق كتبا مستقلة هي: "محك النظر"، و"معيار العلم"، و"القسطاس المستقيم"، زيادة على المقدمات التي استهل بها بعض مؤلفاته: "كتهافت الفلاسفة"، و"المستصفى في أصول الفقه".

اقرأ أيضا

رفع الحرج في الشريعة: فلسفته وضوابطه

رفع الحرج في الشريعة: فلسفته وضوابطه

من الأمور المقررة في الشريعة الإسلامية أن أحكامها مبنية على مبدإ اليسر ورفع الحرج عن العباد، على أن هذا المبدأ قد شابه بعض الغموض والالتباس في أوساط كثير من المسلمين في عصرنا الحاضر، الذي عرف عدة تطورات في مجالات متنوعة نتيجة التقدم العلمي والتقني وما أفرزه ذلك من وقائع ومسائل مستجدة، مع ما يتصل بذلك من آثار الاحتكاك بالعالم الغربي وتأثيراته المختلفة.

المصطلح الحديثي وتفعيل المصطلح التراثي

المصطلح الحديثي وتفعيل المصطلح التراثي

مما ساعد العلوم الإسلامية على الاستقلال عن بعضها البعض بعدما نشأت متآخية من مشكاة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، تميز مصطلحاتها المناسبة لموضوعاتها ومسائلها وغاياتها، فكان المصطلح بذلك إنجازا حضاريا متميزا كاشفا الإبداع الفكري لعلمائنا الأقدمين ومدى مساهمتهم في تحقيق المعرفة وبناء الحضارة الإنسانية..

الإفادة من العلوم والخبرات المتخصصة في الاجتهاد الفقهي المعاصر

الإفادة من العلوم والخبرات المتخصصة في الاجتهاد الفقهي المعاصر

إن من أهم ما تمتاز به الظاهرة التشريعية المعاصرة: امتدادها الواسع وانفتاحها الكبير على كثير من مناشط الحياة المتجددة، ومعايشها الطارئة، فقد طال الاجتهاد الفقهي المعاصر مجالات جديدة، ودرس نوازل كثيرة لم يعهدها البحث الشرعي من قبل، حتى غدا علم الفقه من فرط هذه الكثرة الكاثرة والحوادث الطارئة أوسع العلوم فروعا، وأكثرها أصولا، وأشقها ضبطا وتحصيلا.