2 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017
ندوات

تفعيل الحرية بين نسقين
من التطبيع التنظيمي إلى التنزيه التكريمي

تفعيل الحرية بين نسقين من التطبيع التنظيمي إلى التنزيه التكريمي

إن طبيعة العناصر الفكرية اليونانية والرومانية التي سيقدر لها المساهمة في تشكيل المدركات السياسية للتقاليد السياسية للحضارة الغربية، ما كان ليتم لولا ما شهدته العصور الأوروبية الوسطى من تفاعل وتطور لمدركات وتقاليد حضارية متعددة تشكلت بها المدركات الفكرية للحضارة الغربية وتقاليدها السياسية الحديثة، والتي يرمز إليها العنوان الكبير "الديمقراطية".

أزمة التقليد في علم التفسير
التشخيص وسبل العلاج

أزمة التقليد في علم التفسير التشخيص وسبل العلاج

الحديث عن أزمة ما في علم من العلوم الإسلامية، هو كلام في التركيبة المنهجية والمعرفية لهذا العلم، وإذا كانت العلوم، عموما، تمر بكل المراحل الدالة على الحياة: من ولادة ونشأة وتطور وتقهقر وضمور وموت، فإنه من الطبيعي أن نتحدث عن أزمة، بل وأزمات أيضا، وليس التفسير بدعا من هذا القانون العام الذي يحكم العلوم، ولم يكن يوما في منأى عن الأزمات المنهجية والمعرفية التي عرفها غيره من العلوم.

الصوفية بناة المدن
 دراسة في مقاصد العمران الصوفي

الصوفية بناة المدن دراسة في مقاصد العمران الصوفي

تروم هذه الدراسة فهم وتحليل بعض جوانب العمران الصوفي بالمغرب في ربط بين "الدين" و"التمدين" منطلقا من سؤال مركزي هو:  كيف يمكن المرور من الدين/التصوف إلى التمدين/العمران ضمن أفق مقاصدي، أو كيف تتحول الأفكار الدينية/الصوفية إلى خبرات عمرانية؟ ولاعتبارات علمية ومنهجية سيتم الاقتصار في هذه الدراسة على نماذج من العمران ذات صلة بالتجربة الصوفية المغربية.. 

السياق: المفهوم – المنهج - النظريَّة

السياق: المفهوم – المنهج - النظريَّة

وردت المادة اللفظيَّة "س، ي، ا، ق" في القرآن المجيد في آيات عديدة في سورة القيامة (9، 30) وفي سورة الأنفال (24)، وفي سورة الفرقان (7)، وفي سورة ص (33)، وفي سورة ق (21)، وفي سورة الفتح (29) وفي سورة النجم (42) وفي سورة القلم (42).

فن الموازنة عند المحدثين: المقاصد، الأسماء،الحجية

فن الموازنة عند المحدثين: المقاصد، الأسماء،الحجية

المقصد الأول؛ معرفة حال الرجل وعينه في نفسه: والرجل المقصود، هنا، هو راوي الخبر المتصل بالدين، وإليه أشار محمد بن سيرين بقوله: "إن هذا العلم دين، فانظروا عمن تأخذون دينكم" ، فالدين خبر، والخبر محصله الرواية، والرواية عمدتها الرجال، والرجال فيهم الصادق وفيهم من هو دون ذلك..

الفكر المقاصدي المعاصر
من أشكال التمجيد إلى إشكال التجديد

الفكر المقاصدي المعاصر من أشكال التمجيد إلى إشكال التجديد

يشهد الموروث الثقافي لخزائن الفكر المقاصدي على تجدّره في تاريخ الإسلام، خلافاً لما يظنه البعض، تجدّر الإسلام في أتباعه، وإنما اختلفت مراتب الظهور والضمور باختلاف العصور سَيْرًا على سُنَّةِ سائر العلوم، فلم يظهر (الفكر المقاصدي) علما مستقلا بذاته، مميّزا بمناهجه، مشهورا برجالاته ودواوينه

علم الأصول ومبدأ الاقتراض من العلوم المجاورة
تحليل وتعليل

علم الأصول ومبدأ الاقتراض من العلوم المجاورة تحليل وتعليل

إن مساق هذا النظر يتجاوز كل مظاهر الإشادة بأهمية علم الأصول في تحقيق النهضة الحضارية للأمة، وتحصين مكتسباتها بما يمكنها من إدراك مقامات التكليف الشرعي المفضي إلى التحقق بصفة الخيرية المجتباة لها قدرا، ولتقوم بما جرى به التكليف شرعا؛ فيستقر أمرها شاهدة على الأمم.

الآفاق المعرفية للخيال
 رؤية استئنافية

الآفاق المعرفية للخيال رؤية استئنافية

لقد أصبح من البديهي أن وراء ظهور مختلف التيارات الفلسفية والتصورات الفكرية الكبرى، سؤالا يتصل بالشرط الوجودي والمعرفي للإنسان، فهي اجتهادات تسعى لإيجاد إجابات تملأ فراغات البحث عن المعنى الذي يسكن الإنسان، ومع تغير ظروف الزمان والمكان تتجدد الأسئلة، وتتنوع الأجوبة، وتبعا لقوتها أو ضعفها تموت أفكار وتحيى أخرى في صيرورة تعكس البحث الدائم لدى الإنسان عن...

النص الشرعي وبناء مفهوم التأويل

النص الشرعي وبناء مفهوم التأويل

يندرج تحديد مفهوم النص الشرعي وتلقيه من لدن الإنسان ضمن رؤية تصورية كلية جامعة لقوانين إدراك علاقة الوحي الإلهي بالوجود الإنساني وفهم جدليته مع الواقع التاريخي، وتقوم هذه الرؤية على اتساق الروابط العلمية وتماسكها بين وحدانية الله تعالى والإنسان والعالم

التأويل في القرآن المجيد.. رؤية معرفية

التأويل في القرآن المجيد.. رؤية معرفية

لا شك أن القرآن عربي، ولكنه كذلك بلسان عربي مبين؛ أي أن القرآن لم ينزل في فراغ خاصة إذا فهمنا النزول كما يستعمله القرآن ذاته، أي يدخل مرحلة من مراحل تحرك الاجتماع البشري ككل نحو غايته حيث يمثل القرآن الكريم فرقان مرحلته هذه.

الاستنباط من النص شروطه وضوابطه

الاستنباط من النص شروطه وضوابطه

الحمد لله الذي أنزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا، القائل في محكم تنزيله: (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون) (النحل: 44) وصلى الله على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين، وبعد: لما كان القرآن الكريم هو الدستور الخالد الجامع بين خيري الدنيا والآخرة والسراج المنير الذي يُهتدى بنوره في ظلمات الجهل والغواية، قال تعالى: (إن هذا القرءان يهدي للتي هي أقوم...) (الإسراء: 9)...

تأويل القرآن وسؤال التاريخ
قراءة في مدونات التفسير الأولى

تأويل القرآن وسؤال التاريخ قراءة في مدونات التفسير الأولى

لم يزل الباحثون منذ ما يربو على قرن من الزمان مشغولين، صراحة أو ضمنا، بتعريف الصلة بين الخطاب القرآني وسياقه التاريخي وأثرها في النظرية التفسيرية أو التأويلية( ). وليس المقصود بالتاريخ هنا ذلك التاريخ الذي يتحدث عنه القرآن ويسميه قَصَصا( )، وإنما الظروف التاريخية والأوضاع الدينية والثقافية التي رافقت تنزيل القرآن أو كانت سائدة إبان نزوله. وصورة السؤال مفادها: ما هي العلاقة البيانية بين...

اقرأ أيضا

علم كلام جديد أم تجديد لعلم الكلام: إشكاليات وقضايا

علم كلام جديد أم تجديد لعلم الكلام: إشكاليات وقضايا

يعد علم الكلام بعدا وفاعلا رئيسيا في المنظومة المعرفية لأي دين، ولارتباطه بالمسألة العقدية والإيمانية يعد أكثر عناصرها حساسية، ومن الطبيعي وفقا لهذه المكانة والموقعية أن يمثل التنامي أو التغييرات والتعديلات الطارئة عليه، تغيرا بنيويا في البناء الهندسي والمعرفي لأي دين، مما ينتج حساسية التحفظ على تجديد هذا العلم أو تجاوز شكله القديم،

ضوابط في منهج التفكير الإسلامي

ضوابط في منهج التفكير الإسلامي

إن أمما كثيرة سبقت الأمة الإسلامية في هذه في الأرض وعمرتها أكثر مما عمرتها هذه الأمة وتقلبت في فجاجها وشعابها، وعلت وتطاولت وشادت وبنت، ولكنها بعد حين اندثرت وبادت، وأصبحت كما يقال أثرا بعد عين، بل أمست خبرا من أخبار التاريخ، بل خبرا صغيرا من أخبار التاريخ التي لا يعلمها كثير من الناس، والذين يعلمون شيئا من ذلك يتناقضون في تصوره على أنحاء شتى، فأين روما وأثينا وقرطاجنة و...

القيم البيئية في فلسفة أخلاق الأرض

القيم البيئية في فلسفة أخلاق الأرض

 يعتبر هذا العمل استمرارية لدراسة سابقة كنت قد نشرتها بمجلة "الإحياء" بعنوان "الفلسفة البيئية وأخلاق الأرض[1]"، والعمل الذي أقدمه في هذه الورقة يسعى إلى فهم الظروف التي نشأ فيها مفهوم "أخلاق الأرض" والقيم التي يمكن استخلاصها من هذه الفلسفة التي كان أول من نحثها عالم الغابات الأمريكي "آلدو ليوبولد" في العقد الثالث من القرن العشرين..