2 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017
تعرف على المجلة

أعداد المجلة

الصيغة الجديدة

   

 

 

 

 

 
   العدد 39-40
مستقبل التراث وسؤال الاجتهاد والتجديد
العدد 41-42
المسألة الحقوقية وسؤال المرجعية جدل الخصوصية والكونية
   

 

العدد 30-31
العلوم الإسلامية: من النقد إلى التجديد
العدد 32-33
سؤال الأخلاق ونظام القيم-1
العدد 34-35
سؤال الأخلاق ونظام القيم-2
 العدد 36
علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد-1
العدد 37-38
علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد-2





 العدد 25
السياق في المجالات التشريعية: المفهوم والدور
 العدد 26
الاجتهاد المعاصر واستعادة الوعي بالسياق
 العدد 27
القرآن المجيد: مناهج الاستمداد ومنطلقات الترتيل
العدد 28
الوحيُ والعالَم: رؤى ومقاربات
العدد 29
العلوم الإسلامية: أزمة رؤية أم أزمة تنزيل

الصيغة القديمة

   

 

 


العدد 21
العدد 22
 العدد 23

العدد 24

 

 


العدد 15
العدد 17
 العدد 19




: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
2012-12-19 18:58رشيد السوسي

اختيارات موفقة

 
2011-12-22 08:09نورالدين

السلام عليكم لقد سررنا كثيرا بتخصيص موقع لهذه المجلة المتميّزة

اقرأ أيضا

تفعيل الحرية بين نسقين من التطبيع التنظيمي إلى التنزيه التكريمي

تفعيل الحرية بين نسقين
من التطبيع التنظيمي إلى التنزيه التكريمي

إن طبيعة العناصر الفكرية اليونانية والرومانية التي سيقدر لها المساهمة في تشكيل المدركات السياسية للتقاليد السياسية للحضارة الغربية، ما كان ليتم لولا ما شهدته العصور الأوروبية الوسطى من تفاعل وتطور لمدركات وتقاليد حضارية متعددة تشكلت بها المدركات الفكرية للحضارة الغربية وتقاليدها السياسية الحديثة، والتي يرمز إليها العنوان الكبير "الديمقراطية".

أزمة التقليد في علم التفسير التشخيص وسبل العلاج

أزمة التقليد في علم التفسير
التشخيص وسبل العلاج

الحديث عن أزمة ما في علم من العلوم الإسلامية، هو كلام في التركيبة المنهجية والمعرفية لهذا العلم، وإذا كانت العلوم، عموما، تمر بكل المراحل الدالة على الحياة: من ولادة ونشأة وتطور وتقهقر وضمور وموت، فإنه من الطبيعي أن نتحدث عن أزمة، بل وأزمات أيضا، وليس التفسير بدعا من هذا القانون العام الذي يحكم العلوم، ولم يكن يوما في منأى عن الأزمات المنهجية والمعرفية التي عرفها غيره من العلوم.

الصوفية بناة المدن دراسة في مقاصد العمران الصوفي

الصوفية بناة المدن
 دراسة في مقاصد العمران الصوفي

تروم هذه الدراسة فهم وتحليل بعض جوانب العمران الصوفي بالمغرب في ربط بين "الدين" و"التمدين" منطلقا من سؤال مركزي هو:  كيف يمكن المرور من الدين/التصوف إلى التمدين/العمران ضمن أفق مقاصدي، أو كيف تتحول الأفكار الدينية/الصوفية إلى خبرات عمرانية؟ ولاعتبارات علمية ومنهجية سيتم الاقتصار في هذه الدراسة على نماذج من العمران ذات صلة بالتجربة الصوفية المغربية..