13 جمادى الآخرة 1440 / 19 فبراير 2019
تعرف على المجلة


التعريف


أعداد المجلة

الصيغة الجديدة

   

 

 

 

 

 
   العدد 39-40
مستقبل التراث وسؤال الاجتهاد والتجديد
العدد 41-42
المسألة الحقوقية وسؤال المرجعية جدل الخصوصية والكونية
   

 

العدد 30-31
العلوم الإسلامية: من النقد إلى التجديد
العدد 32-33
سؤال الأخلاق ونظام القيم-1
العدد 34-35
سؤال الأخلاق ونظام القيم-2
 العدد 36
علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد-1
العدد 37-38
علم مقاصد الشريعة وواجب التجديد-2





 العدد 25
السياق في المجالات التشريعية: المفهوم والدور
 العدد 26
الاجتهاد المعاصر واستعادة الوعي بالسياق
 العدد 27
القرآن المجيد: مناهج الاستمداد ومنطلقات الترتيل
العدد 28
الوحيُ والعالَم: رؤى ومقاربات
العدد 29
العلوم الإسلامية: أزمة رؤية أم أزمة تنزيل

الصيغة القديمة

   

 

 


العدد 21
العدد 22
 العدد 23

العدد 24

 

 


العدد 15
العدد 17
 العدد 19



العدد الأخير


الملفات القادمة

1
اقرأ أيضا

سؤال القيم في المجتمع الليبرالي

سؤال القيم في المجتمع الليبرالي

ألا يجوز القول: إن الليبرالية، سواء كفلسفة اقتصادية أو نسق مجتمعي، تقف مهزوزة أمام سؤال الأخلاق؛ لأنه ليس لها في مرجعيتها النظرية، ولا في تطبيقها المجتمعي ما يمكن أن يسند القيمة الأخلاقية بما هي التزام يتعالى على  النفعية الفردانية؟

المفسر الحديث والوحي.. قراءة في المقدمات التفسيرية لقطب وابن عاشور وحاج حمد

المفسر الحديث والوحي.. قراءة في المقدمات التفسيرية لقطب وابن عاشور وحاج حمد

لا يتردّد باحث أزهريّ معاصر، هو الشيخ محمد حسين الذهبي (توفي 1398ﻫ/1977م) المختصّ في علوم القرآن، من التصريح في سياق معالجته للتفاسير الحديثة؛ إذ يقول: "لم يترك الأوائل للأواخر كبير جهد في تفسير كتاب الله والكشف عن معانيه ومراميه... إذ أنّهم نظروا إلى القرآن باعتباره دستورهم الذي جمع بين سعادة الدنيا والآخرة...

الخطاب التأويلي المعاصر قراءة في مدخلية التجديد

الخطاب التأويلي المعاصر
قراءة في مدخلية التجديد

إلى جانب الاتجاهات المعتبرة الداعية إلى تجديد الخطاب الإسلامي، عاود الظهور اتجاه آخر يلتمس في البحث التأويلي للنص الشرعي خلاص المسألة التجديدية، ولكونه التمس في ثابت النص الشرعي مدخلاً إشكالياً، ومنطلقاً منهجياً في قراءة الواقع ومكوناته المتغيرة، إضافة إلى فهمه المتعسف للبعد التأويلي ومجاله في سبيل تطويع النصوص؛ حتى تستجيب لمتطلبات الذات والوجود